اضغطي هنا لمشاهدة المجموعات الإجتماعية -- القروبات الخاصة بالمميزات-
رئيسية الموقع الترجمة الفورية قروب البنت المميزة  تحميل الصور الإعلان في الموقع
الإسلامي مناقشات المميزة العناية بالبشرة المكياج والعطورات المميزة مول
المائدة العصرية دايت شوب المميزات صحة البنت المميزة استشارات اسرية تحت الــ20
الحمــــل والــــولادة الأطفال والمواليد الشعر والنثر التربية والتعليم التكنلوجيا والكمبيوتر
     

التحكم في الإهداءات


العودة   البنت المميزة > المنتـــــــدى الـــعـــــــام > الإسلامي > قــــافلة الخـــــير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-10-2010, 06:15 PM   #1






 

سيدة الاحساس غير متواجد حالياً

Post *قصص الصحابيات في الصبر و الاحتساب *

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمه اله وبركاته


*قصص الصحابيات في الصبر و الاحتساب *


القصة الأولى


هـذه الصحـابيـة .. جــبل الـصــبر ..وقـلعة التـّصبـّـر
هي عمة النبي صلى الله عليه وسلم
هي صفية بنت عبد المطلب رضي الله عنها


فما قصتها ؟


روى الإمام أحمد عن الزبير بن العوام رضي الله عنه أنه لما كان يوم أحد أقبلت امرأة تسعى حتى إذا كادت أن تشرف على القتلى فكره النبي صلى الله عليه وسلم أن تراهم ، فقال : المرأة المرأة .
قال الزبير رضي الله عنه : فتوسّمت أنها أمي صفية .
قال : فخرجت أسعى إليها فادركتها قبل أن تنتهي إلى القتلى .
قال : فَـلَدَمَتْ في صدري ! وكانت امرأة جلدة !
قالت : إليك لا أرض لك !
قال فقلت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عزم عليك
قال : فوقفت ، وأخرجت ثوبين معها ، فقالت : هذان ثوبان جئت بهما لأخي حمزة فقد بلغني مقتله فكفنوه فيهما
قال : فجئنا بالثوبين لنكفن فيهما حمزة ، فإذا إلى جنبه رجل من الأنصار قتيل قد فعل به كما فعل بحمزة
قال : فوجدنا غضاضة وحياء أن نكفِّن حمزة في ثوبين والأنصاري لا كفن له
فقلنا : لحمزة ثوب وللأنصاري ثوب . فقدرناهما فكان أحدهما أكبر من الآخر فأقرعنا بينهما فكفّنا كل واحد منهما في الثوب الذي صار له .



انتهت الرواية .


من الدروس في هذه القصة :


أولاً : صبر هذه الصحابية رضي الله عنها مع علمها بمقتل أخيها حمزة رضي الله عنه وما وقع له من التمثيل بجثته بعد مقتله .

ثانياً : قوة شخصيتها حيث ضربت ابنها في صدرها وهي تعلم على أي شيء تُقبل .

ثالثاً : طاعتها لله ولرسوله وامتثالها لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقديم طاعة الرسول على هوى النفس وعلى العواطف

الجيّاشة

فلما أراد ابنها منعها لم تكترث به بل ضربته على صدره
لكن لما أتاها أمر النبي صلى الله عليه وسلم توقفت
فبمجرد أن قال لها :

((( إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عَزَمَ عليك )))

توقفت حيث بلغها الأمر
ولم تبرح المكان
ولم تحاول أن تتقدم ولو خطوات
بل وقفت وأخرجت ما كان معها من أكفان

فيالها من صابرة محتسبة
ويالها من مُطيعة ممتثلة
مستجيبة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم

رابعاً : لم تقع المحاباة لحمزة رضي الله عنه مع أنه عمّ النبي صلى الله عليه وسلم
فلم يؤثروه بالثوبين بل أجروا القرعة بينه وبين الأنصاري أيهم يُكفّن في أي الثوبين .
فلنا جميعا في هذه القصة الأسوة
ولك أخيّـه فيها القدوة والدرس والعبرة على وجه الخصوص


القصة الثانية :


قلعـة صبر أخـــرى
رغم أنه ابنها البـار بها

وقد فقدته
وفقد الابن البار صعب على نفس الأم

هذه أم حارثة
وهي الرُّبيِّع بنت النضر أخت أنس بن مالك رضي الله عنها وعن أخيها

جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم يوم بدر

فقالت :

يا نبي الله ألا تحدثني عن حارثة ؟ - وكان قتل يوم بدر أصابه سهم غرب - فإن كان في الجنة صبرتُ ، وإن كان غير ذلك اجتهدت عليه في البكاء .
قال : يا أم حارثة إنـها جنان في الجنة ، وإن ابنك أصاب الفـردوس الأعلى . رواه البخاري .

حارثة كان بارّاً بأمه
فما بلغ من برِّه بها ؟
قالوا : كان يُطعمها بيده
وأين أوصله برّه ؟

أوصله إلى الفردوس
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بينا أنا أدور في الجنة سمعت صوت قارئ فقلت من هذا ؟
فقالوا : حارثة بن النعمان
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : كذلكم البر . كذلكم البر .
قال : وكان أبرَّ الناس بأمِّه . رواه الإمام أحمد وابن حبان والحاكم ، وقال : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، وهو كما قال .

هذه أم حارثة
فقدت فلذة كبدها
وابنها البارّ

ومع ذلك تسأل بكل هدوء :
فإن كان في الجنة صبرتُ ، وإن كان غير ذلك اجتهدت عليه في البكاء .

ياله من أدب مع مقام النبوة
ويالها من امرأة صابرة محتسبة

احتسبت مقتله في سبيل الله
أما القتل فقد قُـتِل
غير أن ما أهمها هو مصير ابنها ومآله بعد مقتله
فإن كان في الجنة فسوف تصبر وتتصبّر
وإن كان غير ذلك اجتهدت عليه في البكاء لا جزعا على فقده
ولكن جزعا على مآله ومصيره .

اللهم ارض عنها وأرضها .


القصة الثالثة :


قلعة شامخة من قــلاع الصـبر
ومدرسة من مدارس تعليم الأدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
ومربية من الدرجة الأولى لتعليم الناس قدر مقام النبوة

روى ابن جرير الطبري في التاريخ عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال :
مرّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بامرأة من بني دينار ، وقد أصيب زوجها وأخوها وأبوها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بأُحد ، فلما نُعوا لها
قالت : فما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
قالوا : خيرا يا أم فلان . هو بحمد الله كما تحبين .
قالت : أرنيه حتى أنظر إليه ، فأشير لها إليه حتى إذا رأته قالت :
كل مصيبة بعدك جلل . تريد صغيرة .

المهم أن يسلم رسول الله صلى الله عليه وسلم
ولو قُتِل زوجها وأخوها وأبوها

ولسان حالها : نفسي لنفسك الفداء
أكلّ هذا الحب ؟
أكل هذا الحب كانت تُكنّه تلك الصدور لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
بل وأعظم

مَنْ يقول : إن المرأة لا صبر لها ؟
أمّن يقول : إن الجزع فيهن هو الأصل ؟
أمّن يقول : إن المصائب تَذهب بالعقول ؟

والله إن الرجل ليستصغر نفسه أمام هذه المرأة التي ما ذُكِـر اسمها
ويتقالّ الصابر صبره مع صبرها
ويتحطّم كل تصنّع مع تلك السجيّـة
إن تلك المرأة لم تفقد عمّها
ولم تُفجع بوليدها
ولكن قُتِل زوجها وأخوها وأبوها

أما لو قٌتِل واحد منهم لكفى به مصيبة
فكيف بهم جميعا في موضع واحد

ومع ذلك لم يكن السؤال سوى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وما ذا فعل ؟

أين من جزعت ؟
أين من تسخطت ؟
أين من ولولت ؟
أين من بكت وشقّت جيبها ؟
أين الثكالى ؟
أين ... واين ؟؟؟

لا أين ولا من أين !

أين من فقدت وليدها ... ولديها ثلاثة أو أربعة ؟؟؟
فبكت حتى احمرت أحداقها

أين من ناحت على فقد أبيها ... ولديها زوج وأولاد وإخوان ؟؟؟

أين من تشق جيباً ( لا ذنب له ) لفقد عزيز ؟؟؟

أما لهن في هذه وغيرها من قلاع الصبر أسـوة حسنة ؟؟؟



في امان الله

__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



تنبيه هام جدا

ممنوع وضع صور الرجال والنساء بالمنتدى
ومن وضعت الصورة سوف ينزل تحت توقيعها مخالفة
من الادارة
سيدة الاحساس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-10-2010, 06:57 PM   #2






 

صدى النسيان غير متواجد حالياً

افتراضي رد: *قصص الصحابيات في الصبر و الاحتساب *

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صدى النسيان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 25-10-2010, 07:27 PM   #3






 

ـرووح ملكيه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: *قصص الصحابيات في الصبر و الاحتساب *

__________________





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




ربي اغفر لي ولـ والدي وللمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات الى يووم الدين ..
ـرووح ملكيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 25-10-2010, 09:04 PM   #4






 

طير المحبه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: *قصص الصحابيات في الصبر و الاحتساب *

طير المحبه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 25-10-2010, 09:13 PM   #5







 

زهرةالاحبة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: *قصص الصحابيات في الصبر و الاحتساب *

جزاكى الله خيرا سيدة الاحساس الجميلة

دائما موضوعاتك جميلة

اكملى قصص الصحابيات

زهرةالاحبة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 25-10-2010, 10:11 PM   #6






 

إنكسـار غير متواجد حالياً

افتراضي رد: *قصص الصحابيات في الصبر و الاحتساب *

جزاك الله خيرا واثابك

__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


يقيني بأن الله ســ يقينينقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
إنكسـار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 25-10-2010, 10:16 PM   #7






 

أم دلال غير متواجد حالياً

افتراضي رد: *قصص الصحابيات في الصبر و الاحتساب *

جزاكِ الله خيرا

فعلا نحتاج لمعرفة حياة الصحابيات

فهن بالفعل أفضل قدوة لنا

الله يعطيك العافية

متابعة

إن شاء الله
__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
إن مرت الأيام ولم تروني فهذه مشاركاتي فتذكروني]

[وإن غبت ولم تجدوني اكون وقتها بحاجه للدعاء

~::~فادعولي~::~

::أحبكن فى الله
أم دلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 26-10-2010, 02:56 PM   #8






 

ام زياد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: *قصص الصحابيات في الصبر و الاحتساب *

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

__________________

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ام زياد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

سبحان الله


RSS 2.0 XML MAP

منتديات | أحباب

الساعة الآن 06:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.2 (Unregistered)